Karnaval der Kulturen Carnival of Cultures Berlin كرنفال الثقافات في برلين

Posted: September 4, 2011 in Cinema, News, Photography


Der Karneval der Kulturen ist ein multikulturelles Fest in Berlin, das seit 1996 alljährlich um das Pfingstwochenende herum im Stadtteil Kreuzberg gefeiert wird. Organisator ist die Werkstatt der Kulturen in Berlin. Bei den Umzügen, den Musik- und Theaterveranstaltungen dient der Karnevalsgedanke einer bunten, friedlichen und toleranzbetonten Demonstration der kulturellen Vielfaltبرلين (بالألمانية: Berlin برلين) هي عاصمة جمهورية ألمانيا الاتحادية، وإحدى ولايات ألمانيا الست عشرة، كما أنها أكبر مدن ألمانيا من حيث عدد السكان. وتعتبر برلين إحدى “الولايات المدن” الثلاث بجمهورية ألمانيا الاتحادية (إلى جانب بريمن وهامبورغ)، وتأتي هذه التسمية من كون حدود المدينة هي نفسها حدود الولاية. وبرلين هي أيضاً ثاني أكبر مدن الاتحاد الأوروبي بعد العاصمة البريطانية لندن.

وخلال فترةالحرب الباردة وتحديداً في عام 1961، قامت حكومة ألمانيا الشرقية بتشييد ما كان يعرف بـجدار برلين. هكذا أصبحت برلين مدينة مُقسمة إلى جزئين: جزء غربي يتبع ألمانيا الغربية والآخر شرقي يتبع ألمانيا الشرقية. وبقي الحال في برلين على هذا النحو إلى حين سقوط الجدار في عام 1989 وتوحيد الألمانيتين في عام 1990، وأختيرت برلين بعدها عاصمة جمهورية ألمانيا الاتحادية ومركز حكومتها والبرلمان، وإحدى أهم المدن الأوروبية.بدأ كرنفال الثقافات في برلين هذا العام يوم الجمعة في 10 حزيران ليستمر أربعة أيام مليئة بالإحتفالات, والفرح والمرح. وكانت منطقة كرويتسبرغ ما بين محتطين القطار الأرضي ميرنغ دام و هاليشستور شاهدة على إلتقاء الثقافات المتعددة والمختلفة في أكبر تجمع للناس في برلين منذ أيام كأس العالم لكرة القدم عام 2006. حيث احتشد ما يقارب المليون ونصف المليون زائر على مدى الأربع أيام من 10 حزيران وحتى 13.
فأصر اتحاد الطلاب الفلسطيني برلين – براندنبورغ أن يترك في هذا المهرجان بصمته المتميزة التي لا تنسى, فللمرة الثانية على التوالي كان للاتحاد معرض يحتوي الكثير من ما يتعلق بالتراث الفلسطيني والقضية الفلسطينية فكان يعطي الزائرين فرصة على التعرف والتقرب إلى فلسطين. على سبيل المثال كانت هناك شاشة كبيرة تعرض الأفلام والأغاني باللغة الألمانية والإنجليزية, الكتب والمنشورات والتحف والأغاني التراثية والووطنية والحلويات والكوفية كانت حاضرة طوال الأربع أيام وكانوا شباب الإتحاد طوال الوقت يتناوبون على المعرض لاستقبال الزائرين والشرح لهم عن وطنهم وقضيتهم. وكان المعرض الذي رفع عليه العلم الفلسطيني بالفعل من أكثر المعارض أكتظاظا ً بازوار.
أما يوم الأحد 12 حزيران رقص أكثر من مليون نسمة في تناغم على إيقاع الموسيقى المتنوعة والتي مثلت 95 دولة في شوارع العاصمة الألمانية برلين في احتفالات “كرنفال الثقافات” من الصباح وحتى المساء إنطلاقا ً من شارع الأوربان شتراسي مرورا بالهيرمن بلاتس و شارع الهازنهايدي والزودشتيرن والغنايزناوشتراسي والميرنغ دام حتى اليورك شتراسي.
شارك في الكرنفال هذا العام عدة آلاف من العارضين من مختلف أنحاء العالم ومن بينهم فرقة جفرا للفنون الشعبية الفلسطينية والتي ولدت من رحم اتحاد الطلاب الفلسطيني وتميزت بأستقلالها. فقدمت جفرا أجمل اللوحات الفنية النابعة من التراث الفلسطيني وأدهشت الحشود على أطراف الطرق, أما ألحان الأغنية الفلسطينية فكانت ساحرة حيث أن الكثير من الناس وجدوا أنفسهم بين أفراد فرقة جفرا يشاركونهم الدبكة, والسحجة, والدحية والرقص.
أثبتا اتحاد الطلاب الفلسطيني وفرقة جفرا استقلالهما التام فكانتا لا يمثلا إلى فلسطين الحبيبة فقط. عملوا بصمط على أساس وحدوي بعيدين عن ابراز الأشخاص فقدموا بصمة في برلين لن ينساها أحد وأثبتوا وجود فلسطين اولا ً ومن ثم وجودهم كفلسطينيين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s