فيلم بائعة الخبز بطولة شادية ماجدة katiazik

Posted: February 17, 2013 in Cinema



ذهب إلى: تصفح، بحث
بائعة الخبز
المخرج حسن الإمام
الإنتاج جبرائيل تلحمي
مصطفى حسن
الكاتب عن قصة بائعة الخبز
لجزافيه دي مونتبان
السيد بدير (سيناريو وحوار)
حسن الإمام (سيناريو)
البطولة أمينة رزق
شادية
ماجدة
تصوير سينمائي مصطفى حسن
التركيب إحسان فرغل
تاريخ الصدور 17 أغسطس 1953
مدة العرض 130 دقيقة
البلد علم مصر مصر
اللغة الأصلية العربية
معلومات على …
imdb.com صفحة الفيلم
تعديل طالع توثيق القالب

بائعة الخبز فيلم مصري تم إنتاجه عام 1953، من إخراج حسن الإمام وتدور قصة الفيلم حول مطامع الريس عبد الحكيم زكي رستم في سرقة اموال المصنع الذي يعمل بة وبالفعل يتم قتل صاحب المصنع وسرقة اموالة ويتم تلفيق الجريمة للعاملة خديجة أمينة رزق ثم يتحدث الفيلم عن المصاعب التي واجهتها خديجة عقب خروجها من السجن في اطار درامى.
تمثيل

أمينة رزق
شادية
ماجدة
زكي رستم
حسين رياض
عمر الحريري
شكري سرحان
سليمان نجيب
محمود شكوكو اذهب إلى: تصفح، بحث
محمد زكي محرم محمود رستم
Zaki Rostom.jpg
الدولة علم مصر مصر
تاريخ الولادة 25 مارس 1903
تاريخ الوفاة 15 فبراير 1972
مكان الوفاة القاهرة، مصر

زكي رستم (25 مارس 1903- 15 فبراير 1972)، ممثل مصري ينتمي إلى مدرسة الاندماج، ويعتبر من أهم ممثلي السينما المصرية.

ولد الفنان محمد زكي محرم محمود رستم في 25 مارس عام 1903 في قصر جده اللواء محمود رستم باشا بحي الحلمية الذي كانت تقطنه الطبقة الأرستقراطية في أوائل هذا القرن. كان والده محرم بك رستم عضواً بارزاً بالحزب الوطني وصديقاً شخصياً للزعيمين مصطفى كامل ومحمد فريد. في عام 1920 نال شهادة البكالوريا ورفض استكمال تعليمه الجامعى وكانت أمنية والده أن يلحقه بكلية الحقوق، إلا أنه اختار هواية فن التمثيل في عام 1924 كانت رياضة حمل الأثقال هي هوايته المفضلة وفاز بلقب بطل مصر الثاني في حمل الأثقال للوزن الثقيل.

التقى بالفنان “عبد الوارث عسر” الذي ضمه إلى إحدى فرق الهواة المسرحية وكانت هذه نقطة التحول في حياته. وبعد وفاة الأب تمرد على تقاليد الأسرة العريقة معلناً انضمامه إلى فرقة جورج أبيض، فطردته أمه من السرايا لأنه مثل سيئ لإخواته بعدما خيرته بين سكة الفن والتحاقه بكلية الحقوق فاختار المسرح فأصيبت بالشلل حتى وفاتها. انضم إلى فرقة “عزيز عيد” ثم تركه بعد شهور لينضم إلى فرقة “اتحاد الممثلين” وكانت أول فرقة تقرر لها الحكومة إعانة ثابتة لكن لم يستمر فيها طويلاً فتركها. بعد ذلك انضم إلى “الفرقة القومية” وكان يرأسها في ذلك الوقت الفنان “خليل مطران” وظل فيها عشرة أعوام كاملة. اختاره المخرج محمد كريم ليشترك في بطولة فيلم “زينب” الصامت تأليف الدكتور “حسين هيكل” وإنتاج يوسف وهبى وكان أمام الفنانة بهيجة حافظ.

بلغ رصيده الفنى من الأفلام 240 فيلماً ولكن المشهور منها والموجود 55 فيلماً فقدم على سبيل المثال “العزيمة” 1939 و”زليخة تحب عاشور” 1940 و”إلى الأبد” 1941 و”الشرير” 1942 و”عدو المرأة” 1945 و”خاتم سليمان” و”ياسمين” و”معلش يا زهر” 1947 و”بائعة الخبز” 1953 و”الفتوة” 1957 و”امرأة على الطريق” 1958 وآخر أفلامه “أجازة صيف” 1967. كتب عنه جورج سادول المؤرخ والناقد السينمائي الفرنسي إنه فنان قدير ونسخة مصرية من أورسن ويلز بملامحه المعبرة ونظراته المؤثرة واختارته مجلة «بارى ماتش» الفرنسية بوصفه واحداً من أفضل عشرة ممثلين عالميين. أطلق عليه “رائد مدرسة الاندماج”. فكان نموذجاً رائعاً للنجم السينمائي المنفرد في مواهبه، الذي يقوى على أن يتقمص أية شخصية مهما تعددت حالاتها النفسية ومواقفها المتقلبة والمتلونة، فكان لا يكاد ينتهى من أداء موقف من المواقف أمام الكاميرا حتى تتصاعد موجة من التصفيق من كل الحاضرين في البلاتوه بمن فيهم من شاركوه تمثيل الموقف، فاتن حمامة كانت تخاف من اندماجه عندما يستولى عليه فتقول “يندمج لدرجة أنه لما يزقنى كنت ألاقى نفسى طايرة في الهواء”.

عندما عرضت عليه شركة كولومبيا بطولة فيلم عالمي رفض زكي رستم ولما سألوه عن سبب الرفض قال بغضب “غير معقول اشتغل في فيلم يعادى العرب”. كان الفن عنده هو البلاتوه ولحظة خروجه منه تنقطع الصلة بينهما تماماً ولهذا لم يكن له أصدقاء. صديقه الوحيد سليمان نجيب وكان معروفا بابن الباشا وكان يحترم ويحب الفنان عبد الوارث عسر، وعاش طوال حياته أعزب لا يفكر في الزواج لا يشغله سوى الفن. في سنواته الفنية الأخيرة عانى من ضعف السمع وكان يكره أن يستعين بسماعة من تلك الاختراعات الإلكترونية. كان يسكن بمفرده في شقة بعمارة يعقوبيان بشارع 26 يوليو ولم يكن يؤنس وحدته سوى خادم عجوز قضى في خدمته أكثر من ثلاثين عاماً وكلبه الوولف الذي كان يصاحبه في جولاته الصباحية. في عام 1962 حصل على وسام الفنون والعلوم والأدب من الرئيس جمال عبد الناصر. في عام 1968 توقف الفنان زكى رستم تماماً عن التمثيل وابتعد عن السينما واعتزل الناس بعد أن فقد حاسة السمع تدريجياً وكان يقضى معظم وقته في القراءة.
وفاته

أصيب بأزمة قلبية حادة نقل على أثرها إلى مستشفى دار الشفاء وفى ساعة متأخرة من ليلة 15 فبراير عام 1972 صعدت روحه إلى السماء . ولم يشعر به أحد و لم يمشي في جنازته أحد .

وفقدت مصر رمزا من رموز الفن المصري .
أعماله

له أكثر 240 فيلم، لكن المعروف منها 55 فيلما منها:

1930 زينب
1932 الضحايا
1933 كفري عن خطيئتك والوردة البيضاء
1934 الاتهام
1937 ليلى بنت الصحراء
1939 العزيمة
1940 زليخة تحب عاشور
1941 إلى الأبد
1942 الشريد، المتهمة
1944 ليلى البدوية
1945 الحياة كفاح، السوق السوداء، هذا جناه أبي
1945 قصة غرام، الصبر طيب
1946 عواطف، ضحايا المدينة، النائب العام، هدمت بيتي، عدو المرأة
1947 الهانم، الأب، خاتم سليمان، معلش يا زهر، ياسمين
1951 أنا الماضي، أولادي
1952 النمر، مسمار جحا
1953 بنت الأكابر، قلبي على ولدي، عائشة، حكم قراقوش، بائعة الخبز
1954 صراع في الوادي
1955 موعد مع إبليس، حب ودموع
1956 أين عمري، رصيف نمرة 5
1957 لن أبكي أبدا، الفتوة، إغراء
1958 الهاربة، امرأة في الطريق.
1960 لحن السعادة، ملاك وشيطان، نهر الحب
1961 الخرساء، أعز الحبايب، أنا وبناتي
1962 يوم بلا غد، بقايا عذراء
1965 الحرامZaki Rostom (Arabic: زكي رستم‎) (1903–1972) Zaki Moharram Mahmoud Rostom Egyptian actor belongs to a school of integration, and is one of the most important actor of the Egyptian cinema.

Zaki Rostom was born on March 5, 1903 to aristocratic family of prominent position in Egypt, where his father and grandfather were (Pashas) of Egypt, his father was appointed minister in the era of Khedive Ismail, died when Zaki is still a young boy .

He was brought up by a friend of his father, Mustafa Najib, the father of the artist Suliman Najib (1892–1955), where a strong relationship started between him and some artists of the theatre at that time, including the artist Abdul Warith Assar (1894–1982).

His hobby of acting started when he was a student in the baccalaureate; in 1924 he joined the National theatre group, and in 1925 joined the Ramses theatre group.

Zaki Rostom took variety of roles with the strongest competitor in the “River of Love” and is also a loving father to his children humble in “I and my daughters,” The evil roles and excelled even his hatred of people and thought that it already is evil, but he is light as well as the roles that distinguish them gently in my heart, like a film role (Yasmin) in 1950.

Zaki Rostom played in a number of films including the “conflict in the valley” with Omar Sharif and Faten Hamama, also in the movie “River of Love”with same actors, and also in the film “Where I am with the artist Magda, and” I the past “with Faten Hamama, Imad Hamdi .

In his last 10 years of his life he suffered from hearing impairment and severe depression, he lived in isolation until suffering a heart attack; he died on February 16 of 1972 at the age of 68 years
Filmography

Zeinab (1930) …. Hassam
Dahayat, El (1933)

… aka The Victims (International: English title)

Kaferi am khatiatak (1933)

… aka Pay for Your Sins (International: English title)

El-ittihâm (1934)

… aka The Accusation (International: English title)

Layla bint el sahara (1937)

… aka Leila, Daughter of the Desert (International: English title)

El-charid (1942)

… aka The Wanderer (International: English title)

El-muttahama (1942)

… aka The Suspect (International: English title)

Hadamat beyti (1943)

… aka I Ruined My House (International: English title)

Haza ganahu abi (1945)

… aka This Was My Father’s Crime (International: English title)

Suq al-Soda’, al- (1945) …. Abu Mahmud

… aka Black Market

El-hanim (1946)
Dahaya el madania (1946)

… aka Victims of Modernism (International: English title)

Ab, El (1947)

… aka The Father (International: English title)

Ghurub (1947)

… aka Sunset (International: English title)

Ana al maadi (1951)

… aka I Am the Past (International: English title)

Awladi (1952)

… aka My Children (International: English title)

Aisha (1953) …. Madbouli (the father)
Siraa Fil-Wadi (1954) …. Taher Pasha

… aka Struggle in the Valley … aka The Blazing Sky … aka The Blazing Sun

Hub wa demoue (1956)

… aka Love and Tears (International: English title)

Rasif rakam khamsa (1956)

… aka Platform No. 5 (International: English title)

Fatawa, El (1957)

… aka The Tough (International: English title)

Emraa fil tarik (1958)

… aka A Woman on the Road (International: English title)

Malak wa shaitan (1960)

… aka Angel and Devil (International: English title)

Aaz el habaieb (1961)

… aka I Want Love (International: English title)

Nahr el hub (1961) …. Taher Pasha

… aka The River of Love (International: English title)

Haram, El (1965)

1967 إجازة صيف.
فيلم رصيف نمره 5 مع (فريد شوقي)

ثريا حلمي
شفيق نور الدين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s