فيلم ريا وسكينة

Posted: February 17, 2013 in Cinema



فيلم مصري تم إنتاجه عام 1953م يتناول قصة حقيقية تعود لعام 1920 عن ريا وسكينة أشهر عصابة في خطف الفتيات وقتلهم لسرقة مصاغاتهم الذهبية.
محتويات

1 القصة
2 ابطال الفيلم
3 فريق العمل
4 المراجع

القصة

تسود الإسكندرية ظاهرة اختفاء السيدات يهتم البوليس بهذه الظاهرة والعمل على فك اسرارها يعد الضابط أحمد خطة للكشف عن ما وراء هذه الظاهرة فيتنكر في زى أحد رجال البحر ويتسمى باسم دحروج ويعلم بان هناك بعض المتعطلين يتردد على أحد الخمارات فيذهب إلى هناك لعله يعرف سر العصابة يلتقى امين الكاتب بالمجزر باحدي الغوازي ويستدرجها لمقابلة اسرته ويذهب بها إلى منزل ريا وسكينة وتختفى الغازية ويبحث الضابط أحمد عن الشخص المسؤل عن تصريف الذهب المسروق فيعرف انه الصائغ عريضة يذهب إلى مقابلته إلا أنه يقتل وكان امين على علاقة بدلال ابنة المعلم الجزار الذي يعمل عنده يحدد امين لدلال موعدا لمقابلته فتحضر ومعها صديقاتها سعاد يذهب امين ومعه دلال وسعاد وشقيقها الصغير إلى منزل ريا وسكينة يعرف الشقيق الاصغر ما تتعرض له دلال وعاد فيهرب ليبلغ الضابط أحمد تذهب قوة من البوليس لمحاصرة بيت ريا وسكينة ويتم القبض عليهما وباقى افراد العصابة ويقتل امين في هذه العملية.
ابطال الفيلم
الرقم الشخصية الممثل معلومات
1 ريا نجمة إبراهيم
2 سكينة زوزو حمدي الحكيم
3 الضابط أحمد أنور وجدي
4 أمين شكري سرحان
5 سعاد سميرة أحمد
6 الأعور فريد شوقي
7 حسب الله رياض القصبجي زوج ريا
Rayaand skina.jpg

ريا وسكينة سفاحتان مصريتان شقيقتان، اسمهما ريا وسكينة علي همام.. نزحتا في بداية حياتهما من الصعيد الجواني إلى بني سويف إلى كفر الزيات واستقرتا في مدينة الإسكندرية في بدايات القرن العشرين، كونتا عصابة لخطف النساء وقتلهن بالاشتراك مع محمد عبد العال زوج سكينه والتي بدأت حياتها بائعة هوى[بحاجة لمصدر]، وحسب الله سعيد مرعي زوج ريا، واثنان آخران هما عرابي حسان وعبد الرازق يوسف.. تم القبض عليهم وإعدامهم في 21 و22 ديسمبر سنة 1921.
استمع إلى هذه المقالة (معلومات)
مقالة مسموعة
ملف الصوت هذا قد أنشئ من المراجعة المؤرخة 9 يناير 2009, ولا يعكس التغييرات التي قد تحدث للمقالة بعد هذا التاريخ. (مساعدة الصوت)
المزيد من المقالات المسموعة

هذه نسخة منطوقة من المقالة. انقر هنا للاستماع.
محتويات

1 مسارح الجريمة
2 ريا وسكينة في الإعلام
3 انظر أيضًا
4 مصادر

مسارح الجريمة

البيوت التي شهدت الجرائم كانت أربعة وكلها تقع قرب ميدان المنشية، وكان سوق زنقة الستات القريب من ميدان المنشية هو الذي اصطادت منه السفاحتان معظم ضحاياهما، والبيوت هي:

رقم 5 شارع ماكوريس في حى كرموز
رقم 38 شارع علي بك الكبير.
رقم 6 حارة النجاة.
رقم 8 حارة النجاة.

و تعدا أول إمرأتين يتم إعدامهما في تاريخ مصر[1].
ريا وسكينة في الإعلام

استوحت من قصة ريا وسكينة الكثير من الكتب والأعمال الفنية وهي

فيلم ريا وسكينة، إنتاج سنة 1953، بطولة نجمة إبراهيم وزوزو حمدي الحكيم وفريد شوقي وأنور وجدي وشكري سرحان.
فيلم إسماعيل يس يقابل ريا وسكينة، بطولة إسماعيل يس ومعه أيضا نجمة إبراهيم وزوزو حمدي وعبد الفتاح القصري ورياض القصبجى.
فيلم ريا وسكينة، إنتاج سنة 1983، بطولة شريهان ويونس شلبي وحسن عابدين.
مسرحية ريا وسكينة، بطولة سهير البابلي وشادية وعبد المنعم مدبولي وأحمد بدير.
مسلسل ريا وسكينة، إنتاج 2005، بطولة عبلة كامل وسمية الخشاب وسامي العدل وأحمد ماهر وصلاح عبد الله ومحمد الشقنقيري.
برنامج تلفزيوني بعنوان : ريا وسكينة ، تقديم هالة فاخر وغادة عبد الرازق.
نقة الستات أحد أشهر الأسواق بمدينة الإسكندرية في مصر، معروف ببيع المستلزمات النسائية.

اكتسبت زنقة الستات اسمها لضيق شوارعها وازدحامها الشديد، ولأن أغلب البضاعة المعروضة به تخص النساء.
محتويات

1 سبب شهرته
2 تاريخه
3 الباعة
4 البيت الأبيض
5 المساجد الأثرية
6 مصادر

سبب شهرته

ارتبط اسم السوق بأشهر ثنائي إجرامي وهما ريا وسكينة اللتان اتخذتا من السوق مركزًا لاستدراج ضحاياهم لسرقتهم ثم قتلهم.
تاريخه

يعود تاريخه إلى أوائل القرن الماضي، حيث كان التجار في المغرب العربي وليبيا يتمركزون في حي المنشية الذي يقع وسط مدينة الإسكندرية عند مجيئهم لبيع من داخل مصر وهكذا أقيم السوق. كان يسمى هذا السوق في البداية باسم “سوق المغاربة” [بحاجة لمصدر] الذي كانت تحيط به الأسواق القديمة ومنها سوق الصاغة، وسوق الخيط الذي ما زال يبيع أفضل أنواع القماش.
الباعة

من الملاحظ في السوق هو أن معظم الباعة من الرجال، غير أن النساء لا يبدين غضبهن على أن الرجال يعموا الاحتياجات ويعملون على إرضائهن ومعاونتهن في اختيار الأفضل لهن.

والدكاكين تفتح منذ الصباح الباكر حتى ساعات متأخرة من الليل ولا ترتبط بمواعيد خاصة ولكن متروكة حسب حاجه البيع والمواسم الخاصة.
البيت الأبيض

هي منطقة داخل السوق مخصصة لفض النزاعات والخصومات بين تجار السوق.
المساجد الأثرية

يوجد بزنقة الستات كثير من المساجد الأثرية التي تحيط بها وتجسد عظمة العمارة.
8 دلال برلنتي عبدالحميد صديقة سعاد
فريق العمل

الإخراج: صلاح أبو سيف (إخراج) / نجدى حافظ (مساعد مخرج)
التأليف: نجيب محفوظ (قصة) / صلاح أبو سيف (سيناريو)
تاريخ الإصدار: 23 فبراير 1953 م

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s