الاتجاه المعاكس- عامان على الثورة اليمنية

Posted: February 23, 2013 in Politic


الاتجاه المعاكس برنامج تلفزيوني حواري تبثه قناة الجزيرة. يقدمه المذيع فيصل القاسم. يبث البرنامج كل ثلاثاء. ويعد من أشهر البرامج التي تقدمها القناة الإخبارية. يستضيف فيصل القاسم شخصيتين ذوي أراء متعارضة معظم الأحيان.[1]

يتطرق برنامج الاتجاه المعاكس لمواضيع حساسة في السياسة والاقتصاد وقضايا اجتماعية وأحيانا دينية. وتقوم فلسفته على سبر أغوار الآراء المتناقضة، ويطرح استفتاء يحمل وجهتي نظر متناقضتين. ويصف البعض هذا البرنامج بأنه ينتمي لبرامج الصُراخ المنبوذة من طرف بعض الأطراف المثقفة عالميا.
محتويات

1 محتوى البرنامج
1.1 لحظات محرجة
1.2 توقف البرنامج خلال الثورة
2 انتقادات
2.1 استنكار من أبناء ديانة الصابئة المندائيين
3 مراجع

محتوى البرنامج
فيصل القاسم هو إعلامي سوري-بريطاني يحمل شهادة الدكتوراه في الأدب الإنجليزي وينشط في إجراء الحوارات السياسية.

ولد في سوريا في قرية الثعلة بمحافظة السويداء في سنة 1961 وهو من الأقلية الدرزية في سوريا. يحمل جنسية مزدوجة سورية – بريطانية، تخرج عام 1983 من جامعة دمشق بدرجة بكالوريوس في الأدب الإنكليزي ثم حصل على درجة الدكتوراه في الأدب الإنكليزي من جامعة هل البريطانية عام 1990.

تدرب وعمل كمقدم ومعد للبرامج العربية في هيئة الإذاعة البريطانية البي بي سي بين عامي 1988 و1989، وعمل كمقدم برامج في تلفزيون إم بي سي عام 1991، وكمقدم برامج إخبارية في قناة البي بي سي العربية بين عامي 1994 و1996 ثم انتقل بعد ذلك إلى قناة الجزيرة الفضائية واكتسب شهرته من خلال برنامجه الأسبوعي “الاتجاه المعاكس”.[1] يكتب مقالات أسبوعية في جريدة الشرق القطرية.
محتويات

1 الجوائز والتقدير
2 من مؤلفاته
3 مراجع
4 وصلات خارجية

الجوائز والتقدير

64 ضمن “أقوى 100 شخصية عربية 2007″، أريبيان بزنس[2]

من مؤلفاته

كتاب “السياسة والأدب”
كتاب “احفظ واخرس”
كتاب “الحوار المفقود في الثقافة العربية”

مراجع

^ فيصل القاسم الجزيرة نت، 1 سبتمبر 2008
^ 64# فيصل القاسم أقوى 100 شخصية عربية 2007، أr. Faisal al-Qassem (Arabic:فيصل القاسم ) is an internationally-renowned British-Syrian veteran and television personality based in Qatar, who is known for hosting the famous and controversial live debate show The Opposite Direction (Arabic:الاتجاه المعاكس ) on Al Jazeera, where two guests with extremely opposed view points debate on current affairs. Fights break out on occasions.[1][2]

Al-Qassem is known for his provocative on-screen style, and is frequently credited with playing a large part in Al Jazeera’s reputation in the Arab world as willing to break taboos and potentially offend individuals and states.[3] He was listed by Arabian Business Magazine as one of the top most influential Arab personalities for the year 2007, ranked as 64th.[4]

Al-Qassem is married to a Syrian woman who comes from the same village, and has 3 children, a girl, Siba, and two boys, Aseel and Adam. Outside his work in media, Al-Qassem enjoys a range of interests and pastimes including internet surfing, shopping, and listening to music. [5]
Faisal Al-Qassem
Born 1961
Syria
Residence Qatar
Occupation Talk show host
Years active 1994–present
Contents

1 Early life
2 Career
2.1 Work in Media
2.2 The Opposite Direction
2.3 Publications
3 Views & Criticisms
4 References

Early life

Faisal Al-Qassem was born in 1961 in the village of Thaala, in the province of Suweida, Syria. He is from the Druze religious minority in Syria. He graduated in 1983 from the University of Damascus with a degree in English Literature, and later received his PhD from the University of Hull in 1990.[6] At Hull, he Initially studied drama, later moving on to television. [7]

As a child born into a poor family, Al-Qassem had to work various jobs including metalwork, harvesting, street cleaning, electrical work, and more tedious tasks. Since then, he dreamt of leaving that world to work in something that would allow him to have a public presence and voice. He used to call radio stations to hear his name on air. He had a very strong interest in radio and television, and used to go to the city to watch television through windows of houses. He once got caught doing so by a homeowner who accused him of being a thief. After hearing his story, however, he allowed him to enter the house and watch television with the family. Al Qassem’s family were able to buy a black and white television set of their own after electricity was introduced to his village. Al-Qassem originally aspired to become a weather report presenter on television.[8]
Careerريبيان بزنس، تاريخ الولوج 17 سبتمبر 2011

وصلات خارجية

فيصل القاسم على تويتر
مقالات فيصل القاسم الأسبوعية في جريدة الشرق القطرية
كتابنا مقالات د. فيصل القاسم – الجزيرة توك.
فيصل القاسم على تلفزيون بي بي سي سنة 1994 على موقع «يوتيوب»(فيديو)

تعتمد صيغة البرنامج على استضافة شخصيتين تمثلان وجهتي نظر متعارضتين وكان أمر جديد على وسائل الاعلام العربية خلال التسعينات رغم أنه مستخدم في الاعلام الغربي قبل ذلك. ويقدم البرنامج للمشاهدين فرصة التصويت عبر الإنترنت.
لحظات محرجة

خلال حلقة استضيف فيها التونسي العفيف الأخضر صاحب التوجهات الليبرالية، وظهر في برنامجه على الهواء متنكرا خشية أن تتعرف عليه المخابرات التونسية، إلا ان الشارب المستعار سقط في غمرة الجدل. ويؤكد فيصل «لم استطع ان اواجه الكاميرا لأنني كدت انفجر من الضحك، اضطررنا لقطع البرنامج قبل موعده المقرر بنصف ساعة».
توقف البرنامج خلال الثورة

توقف برنامج الاتجاه المعاكس والكثير من برامج قناة الجزيرة بسبب تسارع الثورات العربية التي تجري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي الآونة الآخيرة تم ارجاعها.
انتقادات

قطعت خمس دول علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر بسبب البرنامج، ويتفق أغلب المعلقين على ان البرنامج منتدى تأخر ظهوره طويلا للتنفيس عن الاحباطات، كما أن الكثيرين ممن لا يعجبهم كشف الحقائق يقولون الآن ان يومه قد حان.
استنكار من أبناء ديانة الصابئة المندائيين

ادان أبناء ديانة الصابئة المندائيين التصريحات التي ادلى بها أحد الشخصيات التي احضرها فيصل القاسم في برنامجه الاتجاه المعاكس، حيث وصف هذا الأخير ديانة الصابئة بنعوت غير صحيحة ما اثار اشمئزاز الاوساط المثقفة في العالم العربي والعراقي وبين أبناء ديانة الصابئة المندائيين لانها اساءه لديانة سماوية وبشكل علني والترويج لقتل أبناء هذه الديانة في العراق لاهداف سياسية معروفة تتبعها قناة الجزيرة وقد قام رئيس ديانة الصابئة المندائيين في العراق والعالم فضيلة الكنزبرا الشيخ ستار جبار حلو ساميي الاحترام إلى اصدار بيان بذلك الكنزبرا ستار جبار حلو رئيس الصابئة المندائيين في العراق والعالم: نشجب تصريحات وردت في برنامج الإتجاه المعاكس بقناة الجزيرة.[2]

يرى البعض أن هذا البرنامج أصاب الحكام العرب والأنظمة العربية بالخوف والذعر والرعب، واستطاع العمل على تمزيق الواقع الذي ساهم الإعلام الرسمي في خلقه وفرضه.[3] وقال مقدم البرنامج فيصل القاسم انه ساعد على الاقل في كسر حاجز الخوف

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s